Loading...

» لقاء تواصلي مع النشطاء والكافلين

في البداية تم الترحيب بالحضور الكريم و شكرهم على دعمهم المتفاني في خدمة الجمعية، بعدها تم الحديث عن مشروع الكفالة و مراحل تطوره، و أهم ما ميزه خلال 2018؛ حيث كانت الإضافة هو الاهتمام بالدعم المدرسي و الصحة النفسية, حيث واكب الدعم المدرسي تتبع مستوى الأيتام بالتواصل مع المدارس و الأمهات, ثم تنظيم مجموعة دورات تكوينية للأمهات من أجل إكسابهم أساليب التربية السليمة، و خصصت على إثرها حصص خاصة من أجل معالجة بعض المشاكل النفسية من طرف الكوتش حكيمة القادري، كانت هذه أهم الإضافات لسنة 2018 من أجل تجويد مشروع الكفالة.

ثم انتقل الحديث إلى إنجازات الجمعية لسنة 2018 ثم التقرير المالي لنفس السنة، حيث سجل الحضور كملاحظة عامة نوع من الموازنة بين الخدمات المادية و التعليم و التربية, كما سجلوا بكل فخر و إعتزاز التغطية التي قامت بها الجميعة لكل الحالات المرضية،
بعدها إنصبت مداخلات الحضور حول إعطاء مزيد من الإهتمام لليتيم و التحفيز من أجل مستوى دراسي جيد, و تم الحديث عن المشاريع التنموية و أهميتها في النهوض بالأسر المكفولة, كما تمت الإشارة الى ضرورة إدماج الشباب الغير المتمدرس في سوق الشغل، و كذا لابد من تشجيع الكافلين بكتابة رسائل شكر بخط الأيتام تحفيزا لهم على مزيد من البذل و العطاء، كما ركز البعض على أهمية الموارد البشرية الى جانب الموارد المالية.
و في الأخير قام رئيس الجمعية بتقديم الشكر و الإمتنان لكل الذين يساهمون في إدخال الفرحة و السرور على اليتيم و الأرملة، إما من خلال المساعدات المادية أو التحركات الميدانية أو من خلال الكشوفات الطبية المجانية و الأدوية.
بعدها م توزيع إستمارة على الحضور من أجل تقييم عام لأداء الجمعية, كما تم فتح المجال للانخراط باللجن خصوصا بحضور وجوه جديدة سيكون لها وقع جيد على أداء الجمعية في المستقبل.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جمعية الفجر للثقافة والتنمية © 2018

تصميم: فريد نياش